يوسف الكردي

Turkish phosphore bomb on Kurdishحين كنت أسمع مارسيل خليفة يغني ” أنا يوسف يا أبي وإخوتي لا يريدونني بينهم” كنت أعلم أنه يتحدث عن الفلسطيني الذي نبذه إخوته وجيرانه لكن اليوم حين أسمعه أقول في نفسي هو يقصد كل المظلومين في هذه البقعة الصغيرة من كوننا الفسيح, في اليمن و بلاد الشام والأناضول وكوردستان.

أنا يوسف الكوردي الذي أعد له إخوته حرباً كبيرة, يوسف الذي احترق بحقد إخوته قبل أنا يحترق بمقذوفات مدافعهم وهاهو بأرض بعيدة يعالج حروقه ويخجل أن يقول لهم من فعل به هذا…إنهم إخوته يا أبي…إخوته الذين لا يريدونه بينهم….

 

~ بواسطة فرهاد حسّو في أكتوبر 26, 2019.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: